تخطى إلى المحتوى

التأتأة بالعربي

الرئيسية » عن التأتأة » علاج التاتاة

علاج التاتاة

هل من الممكن علاج التاتاة والتوصل إلى إجابة على السؤال “كيف نتوقف عن التلعثم اليوم”؟ … أم أن التلعثم شيء لا يمكننا تغييره وعلينا أن نتعلم كيف نتعايش معه؟ هل تعتقد أن الجواب قد لا يكون أيا من هؤلاء؟ هل ترغب في معرفة الحقيقة عنها؟ ها هي الحقيقة الواضحة عندما يتعلق الأمر بعلاج التلعثم.

أتذكر تلك الأيام. كنت يائسًا لإيجاد حل لعلاج تلعثمي وظللت آمل أن أتوقف عن التأتأة إذا تمكنت من العثور على “التقنية” لإصلاحها. كنت أطرح على نفسي نفس الأسئلة مرارًا وتكرارًا. كيف أتوقف عن التأتأة؟ هل هناك علاج للتلعثم؟ ان كان هكذا كيف افعلها؟

كنت أخوض جميع أنواع علاجات النطق فقط لأكتشف أنها لم تكن التقنية التي كنت أبحث عنها. لم يمنحني أي منهم الطلاقة في الكلام التي كنت أتوقعها وآملها.

لم أكن قد أدركت أبدًا أن التغلب على التلعثم لا يتعلق بامتلاك أداة طلاقة ولكنه يتعلق بأن أصبح شخصًا قادرًا على التغلب على التلعثم. الآن، دعنا نصل إلى الأسئلة الأكثر شيوعًا في المجتمع المتعثر. 

هل من الممكن علاج التاتاة أو التوقف عن التلعثم

ستكون إجابتي على هذا السؤال عميقة ومتقدمة للغاية …

لا!

أنا آسف إذا بدا ذلك بسيطًا جدًا ومباشرًا ولكن لا يوجد علاج للتلعثم حتى الآن. لذلك، أي برنامج أو أي شخص يعدك بعلاج بين عشية وضحاها للتلعثم … يرجى أن تفعل لنفسك معروفًا وتبتعد عنه. إنهم يحاولون الاستفادة من مشاعرك القوية من خلال إعطائك وعودًا كاذبة. كنت ضحية لتلك الوعود لسنوات.

هل هذا يعني أنه لا يوجد شيء يمكن القيام به للتغلب على التلعثم

لا! هذا ليس صحيحا ايضا

من خلال اتباع المسار الصحيح ودعم الأدوات والتقنيات والاستراتيجيات الفعالة والنماذج خطوة بخطوة وأخيراً وليس آخراً العقلية الصحيحة، يمكنك الوصول إلى نقطة حيث لن يكون التلعثم مشكلة في حياتك بعد الآن. يمكنك إزالة عقبة التلعثم في طريقك حتى تتمكن من الاستمتاع بحياة واثقة وناجحة ومرضية.

قد لا تصل إلى 100 ٪ بطلاقة وقد تصطدم ببضع كتل في حالات نادرة. ولكن طالما أنه يمكنك إدارة تلك الحوادث النادرة ويمكنك تصحيحها على الفور دون أي صعوبات، فلا أعتقد أن التلعثم سيتعارض مع مهارات الاتصال الخاصة بك بأي شكل من الأشكال.

الموضوع الاكثر أهمية في علاج التاتاة

ما هو أكثر أهمية بالنسبة للمتلعثمين هو الذات الداخلية. أكثر ما يزعجنا ليس الكتل المادية نفسها ولكن المشاعر والمشاعر السلبية التي يجلبونها إلينا. معتقداتك، أفكارك، عواطفك … هي ما يهم.

أوافق على أن الوصول إلى هذا المستوى قد لا يكون سهلاً للغاية وقد لا يحدث بين عشية وضحاها، ولكن إذا اتبعت المسار الصحيح فمن الممكن للغاية.

التغلب على التلعثم لا يتعلق بتعلم تقنية علاج توقف التلعثم بين عشية وضحاها. يتعلق الأمر بأن تصبح الشخص الذي تحتاجه لكي تتخلص من التلعثم وتصل إلى أهدافك وأحلامك في التحدث.

لن أصف هذا علاج التاتاة، أو لن يكون هذا هو إجابة سؤالك “كيف تتوقف عن التلعثم ؟”، لكن التغلب على التلعثم ليس حلما. هناك المئات من الذين يعانون من التاتاة الناجحين وهم الآن من التأتأة الى منصات الالقاء :

  • منهم متحدثين محترفين
  • بعضهم يعمل في مناصب عليا ويسعي وراء وظائف كبيرة
  • يسعون في الحصول على وظائف أحلامهم التي تتطلب مهارات التحدث والتواصل المكثفة
  • مدرسون في المدارس والجامعات
  • يحاولون الفوز في مسابقات الكلام أمام متحدثين “طليقين”
  • محاولات ان يصبحوا أصحاب أعمال ورجال أعمال ناجحين يجنون ملايين الدولارات ويعيشون حياة رائعة

لم يتم علاج أي من هؤلاء الأشخاص، لكنهم نجحوا في التغلب على تلعثمهم بالطريقة الصحيحة ليصبحوا الأشخاص الذين هم اليوم. لقد وصلوا إلى مستوى عالٍ من الطلاقة وفي بعض الحالات النادرة التي يواجهونها مع كتل الكلام البسيطة، يمكنهم إدارة الموقف بفعالية على الفور. يعد الوصول إلى مستوى عالٍ من الطلاقة أمرًا مهمًا، لكن أن تصبح متواصلاً فعالاً لا يقل أهمية عن الطلاقة.

حقيقة علاج التاتاة

إذا كنت تبحث عن حبة زرقاء سحرية لعلاج تلعثمك، لسوء الحظ لا يوجد شيء يمكن فعله اليوم لتلبية توقعاتك. كل ما ستحصل عليه هو الحيل المليئة بالوعود الكاذبة التي ستجعلك تشعر بالسوء بعد تجربتها. لقد كنت ضحية لتلك الوعود الكاذبة لسنوات، لذلك أعرف كيف تشعر عندما تكتشف أن “التقنية الجديدة” لم تنجح أيضًا. تخسر المال، تفقد الوقت، تفقد الطاقة، ولكن الأسوأ من ذلك كله أن تفقد آمالك وتتوقف عن الإيمان بنفسك.

كما قلت، كنت ضحية لتلك الوعود الكاذبة لسنوات، لذا لا أريد أن أفعل نفس الشيء معك أبدًا. إذا كنت تبحث عن حبة زرقاء سحرية تعالج تلعثمك وتمكنك من التوقف عن التأتأة بين عشية وضحاها، فأنا أتمنى لك الأفضل وأقترح عليك عدم القراءة.

خلاف ذلك…

إذا كنتم جادين في القيام بشيء لخطابك اليوم وتصبح المتهتهه ناجحة، ثم لا تتردد في زيارة موقعي  والتي سوف تحدث فرقا في حياتك بدءا من اليوم.
تلميح: إنها سلسلة من مقاطع الفيديو التي أنا متأكد من أنك ستستمتع بها وتستفيد منها إذا كنت شخصًا يتلعثم.

تذكر أنه على الرغم من أن التلعثم لم يكن خيارنا، فإن التغلب على التأتأة هو خيارنا.

تابعونا عبر تويتر ضمن افضل ‏‏مجتمع عربي يقدم العديد من المصادر المجانية المساعدة في كيف تعالج التأتأة

اترك تعليقاً